تعزيز عنصر الدعم النفسي و الاجتماعي من خلال تدريب مخصص لمقدمي الرعاية الصحية والحماية الذين يعملون مع اللاجئين السوريين.

13 December 2017

عمان-  ١٣ كانون الأول ٢٠١٧ –بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية وبتمويل من الحكومة الإيطالية من خلال الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، تقدم المنظمة الدولية للهجرة تدريباً حول تعزيز الدعم النفسي والاجتماعي للاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة في الأردن.

على مدى ثلاثة أيام، تلقى العاملون في منظمات عدة ووزارة الصحة تدريباً يهدف إلى تحسين قدرة هؤلاء الذين يتعاملون مباشرة مع اللاجئين وبناء قدراتهم في مجال الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي في عملهم.

وكانت المنظمة قد عقدت في الفترة ما بين شهر نيسان إلى كانون الأول ٢٠١٧، أربع دورات تدريبية شارك فيها المهنيون والعاملون في مجال الحماية والخدمات الصحية للاجئين السوريين من الجهات الحكومية والمنظمات غير الحكومية في الأردن.

وقالت ليندا سامارنا، وهي مترجمة تعمل في وحدة مكافحة الاتجار بالبشر التابعة لوزراة الداخلية، قبل أن تشارك في إحدى الدورات: "سيساعدني هذا التدريب على بذل المزيد من الجهد ومعرفة كيفية التصرف أمام الناجين من العنف". وأضافت "كثيراً ما نتعامل مع حالات العنف".

ويعتمد نجاح برامج الطوارئ على  الصحة العقلية للمستفيدين، حيث أنه من الضروري بناء القدرة على الصمود وتطوير آلية تكيف إيجابية. ويقوم عدد من المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية بتنفيذ برامج مماثلة في الأردن، إضافة إلى ما تقوم به المنظمات الأردنية غير الحكومية مثل مؤسسة نور الحسين ومؤسسة نهر الأردن. وقد أدت الزيادة في عدد مقدمي الخدمات كجزء من رفع سوية الاستجابة للأزمة السورية إلى صعوبة في فهم المجموعة الكاملة من الخدمات المتاحة في مجال الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي بالنسبة للإخصائيين الإجتماعيين. وقد ساعد التدريب على تحسين التواصل بين الجهات المعنية من خلال تبادل المعلومات حول الخدمات المتاحة للاجئين السوريين.

وتقول ماري أديل سالم المدربة أنه "لتضمين عنصر الصحة العقلية في عملهم، يحتاج العاملون الذين يقدمون خدمات للاجئين ويتعاملون مباشرة معهم إلى التدريب على التقنيات الأساسية مثل إنهاء تصعيد العنف، ومبدأ "عدم الإيذاء"، و المنهجية المركزة عند التعامل مع الناجين من العنف القائم على النوع الاجتماعي والأطفال الذين نجوا من العنف".

ومن خلال التدريب، حصل المشاركون أيضاً على فرصة لتبادل الخبرات فيما يتعلق بالصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي. وأتاح التدريب منبراً لمناقشة الحالات والتحديات المشتركة التي يواجهها المشاركون، وكيفية تعزيز التنسيق فيما بينهم. كما عمل المشاركون على التطوير العام لاعتبارات الرعاية الذاتية، والمهارات اللازمة للتوعية والمساعدة الذاتية.

ويشكل التدريب جزءاً من مشروع إقليمي تموله الحكومة الإيطالية وتنفذه المنظمة الدولية للهجرة في الأردن ولبنان وسوريا. ويهدف المشروع إلى بناء استجابة مستدامة ومنسقة في تلبية الاحتياجات النفسية والاجتماعية للنازحين داخلياً في سوريا واللاجئين والمجتمعات المتأثرة بالنزاع في البلدان المجاورة. ويتماشى المشروع مع أولويات خطة الاستجابة الاستراتيجية لعام ٢٠١٥ للأزمة في سوريا، والخطة الإقليمية للاجئين والمبادئ التوجيهية للجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات بشأن الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي في إعداد الطوارئ.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب: لورا سيسنيغا، مسؤولة الاتصالات في المنظمة الدولية للهجرة في الأردن،

البريد الإلكتروني: lsisniegacrespo@iom.int

هاتف: +962 79 7048167